اليمن تترأس اجتماع الدورة الـ 44 لمجلس وزراء الشباب العرب

قناة اليمن | القاهرة

3 / 100

ترأست اليمن أعمال الدورة الـ 44 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، التي عقدت اليوم عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة نائب وزير الشباب والرياضة منير الوجيه.

وقدم نائب وزير الشباب والرياضة رئيس الدورة الحالية منير الوجيه، في مستهل كلمته التي ألقاها التهنئة لوزير الشباب والرياضة الموريتاني على رئاسته الناجحة للدورة الـ ٤٣، والجهود التي بذلها للإعداد لهذا الاجتماع .. منوها بجهود أعضاء اللجنة الفنية للشباب والرياضة وطاقم الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب على ما قاموا به من جهود بوضع الدراسات والمشاريع والأفكار التي تخدم الشباب والرياضة في الوطن العربي.

وأشار إلى أن اليمن ومن خلال ترؤوسها للدورة الحالية للمجلس ستعمل بكل تفاني وإخلاص مع الجميع وتسخر كل إمكانياتها المتاحة في سبيل خدمة الشباب العربي وتنمية مهاراته والنهوض به وحمايته بما يعزز العمل العربي المشترك.. مؤكدا أن بناء قدرات الشباب مسؤولية كبيرة تقع على عاتق صناع القرار وجميع الفاعلين في المجتمعات العربية لتعزيز الانتقال الآمن والسلس بين الأجيال والمضي نحو المستقبل بفاعلية.. لافتا إلى أنه لا يمكن تحقيق أي نجاح إلا ضمن إستراتيجية مشتركة وتكاملية تستهدف تنمية الشباب في الوطن العربي.

وقال الوجيه: ” إن الشباب في كل أمة وحضارة هم مصدر البناء والتنمية والابتكار والقوة الفاعلة للإبداع والتميز داخل المجتمعات, وعلينا أن ننطلق من هذه الحقيقة الراسخة دون خوف أو تردد، ونثق في شبابنا بإعدادهم ليكونوا هم أصحاب الريادة والتطور”.. متطرقا إلى التجربة اليمنية التي قطعت شوطا رغم ما تلاها من أحداث مؤسفة، حيث سعت القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، إلى تمكين الشباب على كل المستويات السياسية والاقتصادية، وذلك ضمن خطة طموحة بدأت باستيعاب الشباب في مؤتمر الحوار الوطني، والذي انعكست مخرجاته في مسودة الدستور والتي ضمنت تعزيز دور الشباب وحضورهم في صناعة القرار، وذلك بتمكينهم في المناصب العليا للدولة.

وأعرب الوجيه، عن ثقته بأنه سيتم العمل في الفترة المقبلة بصورة أكبر علي تنفيذ البرامج والمشروعات التي سيتم إقرارها في هذه الدورة، بما يضمن استفادة قطاع أكبر من الشباب، وتتيح فرص لإبداع الشباب والعمل على تطويرهم واستغلال قدراتهم.. لافتا إلى ما يشهده العالم اليوم من سباق مع الزمن لمواكبة تطورات العصر في التكنولوجيا والابتكار، وأهمية الاستمرار في توفير وتنفيذ البرامج بما يتناسب مع ظروف هذه المرحلة بسبب تفشي وباء كورونا بما تتيحه التكنولوجيا من إمكانيات لتحقيق الأهداف المرجوة.

وأشار نائب وزير الشباب والرياضة، إلى ما تمر به اليمن جراء الحرب التي تقودها مليشيا الحوثي العنصرية بدعم وتمويل من إيران، والمستمرة منذ أكثر من ستة أعوام، وما خلفته من أوضاع إنسانية صعبة.. مؤكدا رفض كل التدخلات التي من شأنها المساس بسيادة البلاد ووحدة التراب.. موجها الشكر لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية على كل الجهود التي تبذلها في مساعدة السلطة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، لتحقيق الاستقرار وبسط نفوذ الدولة اليمنية على كامل التراب اليمني.

كما أقر مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في دورته الحالية، عددا من القرارات المعروضة على جدول أعماله.

شارك في وفد اليمن، نائب المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية الدكتور علي موسى، ومستشار وزير الشباب والرياضة فهمان حماده ومسؤول الملف في المندوبية الدائمة محمد باصهيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى