تواصل ردود الفعل العربية والدولية المنددة بالمجزرة الحوثية بحق المدنيين في مارب

قناة اليمن | متابعات

2 / 100

لا تزال ردود الفعل تتولى ردا على جريمة مليشيا الحوثي بحق المدنيين بمارب وقتل 21 مدنيا بينهم أطفال، إذ تفحمت جثة الطفلة ليان وهي بحضن والدها جراء جريمة مليشيا الحوثي باستهداف محطة وقود السبت الماضي.

تنديدات دولية عربية ومنظمات حقوقية استنكرت الجريمة وطالبت معاقبة مليشيا الحوثي على ارتكابه لتلك الجريمة البشعة.

مجلس الشيوخ الأمريكي

 رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، بوب مينينديز، وصف هجوم مليشيا الحوثي بـ” الفظيع”، مطالبا المجتمع الدولي “ادانة الهجوم عالميا”.

وأضاف مينينديز في تغريدة له على تويتر” هجوم الحوثي على محطة الوقود لا يبرره أي غرض عسكري مشروع، واستهداف المدنيين سلوك طرف غير مهتم بالسلام”.

السيناتور الأمريكي جيم ريش، الذي وصف هجوم الحوثي لمحطة وقود بمدينة مأرب بـ” الوحشي” وقال ” فزعت من الوحشية التي أظهرها الحوثيون في هجومهم على مأرب”، مشيرا إلى أن الهجوم على مارب يعكس عدم رغبة الحوثيين في إنهاء الحرب.

السفارة الأمريكية باليمن

من جانبها أدانت القائمة بأعمال السفير الأمريكي في اليمن، كاثي ويستلي، المجزرة وقالت  “نشعر بالصدمة المروعة من استخدام الحوثيين صاروخا باليستيا لتدمير محطة الوقود في مأرب الأمر الذي تسبب في قتل وجرح مدنيين، ومهاجمة طاقم سيارة كانت قادمة لإسعاف الجرحى بطائرة بدون طيار.

ودعت ويستلي، مليشيات الحوثي الانقلابية إلى الموافقة على وقف فوري لإطلاق النار والعمل من أجل إحلال السلام في اليمن، وأنه يجب أن ينتهي هذا العنف اللاإنساني.

بريطانيا

السفير البريطاني لدى اليمن، ميشيل أرون، وصف هجوم الحوثيين بـ “المروع” وقال في تغريدة على حسابه على تويتر “يجب على الحوثيين إيقاف هجومهم في مأرب والانخراط بجدية مع الأمم المتحدة.

ومساء أمس قصفت مليشيات الحوثي الارهابية محطة وقود بصاروخ بالستي وطائرة مفخخة مما أسفر عن استشهاد 14 مدنياً بينهم طفلة وأصيب  5 آخرين.

 الكويت

من جهتها أدانت دولة الكويت الجريمة ووصفتها بأنها امتداداً لجرائمها بحق الشعب اليمني، إدانة واستنكار دولة الكويت للجريمة جاء عبر بيان صادر من وزارة الخارجية، واصفا ما تقوم به المليشيات جرائم بحق اليمنيين ودول الجوار”.

مصر

أدانت جمهورية مصر العربية، الهجوم وأعربت الخارجية المصرية عن خالص تعازيها للحكومة والشعب اليمني، ولذوي الضحايا في هذه الجريمة البغيضة، متمنيةً الشفاء العاجل للمُصابين.

بيان وزارة الخارجية المصري أكد دعم  مصر للحكومة اليمنية، مجددا المُطالبة بوقف تلك الهجمات النكراء، مع العمل على تغليب مصلحة اليمن وشعبه، بهدف الوصول إلى تسوية سياسية شاملة وفق المرجعيات الدولية المُتفق عليها، حقنًا للدماء اليمنية البريئة، وبما يضع حدًا للأزمة الإنسانية الممتدة في اليمن.

البرلمان العربي

من جهته أدان البرلمان العربي، المجزرة الحوثية، مؤكدا أن هذه الجرائم الإرهابية تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم وتستوجب محاكمة دولية عاجلة لمرتكبيها، وأن تلك الجرائم تأتي امتدادا للجرائم والاعتداءات الإرهابية لمليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب اليمني خاصة في محافظة مأرب.

وأضاف البيان أن تلك الجرائم تمثل انتهاكا جسيما واستخفافا شديدا بكافة الأعراف والمبادئ الإنسانية والقوانين الدولية وخاصة القانون الدولي الإنساني الذي يضمن حماية المدنيين.

وطالب البرلمان العربي المجتمع الدولي بالتدخل العاجل والفوري واتخاذ مواقف حاسمة لوقف هذه الجرائم الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية، التي تعكس إصرارها وامعانها في تقويض كافة الجهود الإقليمية والدولية لحل الأزمة سياسيا، والاستمرار في تحديها السافر للمجتمع الدولي، مؤكدا وقوفه إلى جانب الحكومة اليمنية.

البحرينواستنكرت البحرين في بيان صادر عن وزارة خارجيتها، الهجمات  الإرهابية الدامية التي قامت بها ميليشيا الحوثي على محطة وقود في مأرب والتي أدت إلى مقتل وإصابة عشرات المدنيين الأبرياء.

ووصف البيان هجوم مليشيا الحوثي بالانتهاك الصارخ للقانون الدولي والإنساني، وكافة القيم والمبادئ الأخلاقية،  مجددا موقف البحرين وتضامنها القوي مع اليمن من أجل وقف الجرائم الحوثية الممنهجة والمتكررة، داعية المجتمع الدولي إلى إدانة الاعتداءات الآثمة لميليشيا الحوثي الإرهابية.

الإمارات

من جهتها أدانت دولة الإمارات بشدة الجرمية التي كان من بين ضحاياها أطفال.

وفي بيان وزارة خارجيتها  أعرب عن استنكار الامارات الشديد لهذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية.

وحث البيان المجتمع الدولي على اتخاذ موقف فوري وحاسم لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية في مأرب، مؤكدا أن استمرار هذه الهجمات على مدينة مأرب التي تحتضن عددا كبيرا من النازحين  يفاقم الوضع الإنساني في اليمن.

كما حثت الوزارة المجتمع الدولي على توحيد الجهود واتخاذ موقف حاسم لوقف الجرائم التي ترتكبها مليشيات الحوثي الإرهابية، لإفساح الطريق أمام الوصول إلى وقف شامل لإطلاق النار في اليمن والعودة إلى عملية سياسية تؤدي إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن.

منظمات حقوقية

منظمتا “رايتس رادار” و “مساواة”  ومنظمات أخرى طالبن بتحقيق دولي لجرائم استهداف مليشيا الحوثي للمدنيين.

وأدانت رايتس في بيان لها، المجزرة المروعة، مؤكدة أن الاستهداف كان مقصوداً ومخططا له لإحداث أكبر قدر من الأضرار والضحايا.

وشددت منظمة “مساواة ” في بيان لها “على ضرورة قيام مجلس الأمن الدولي وفريق خبرائه الدوليين المعني بالتحقيق بالانتهاكات في اليمن بفتح تحقيق عاجل في الجريمة وضمان محاسبة كل المتورطين فيها وإحالتهم إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاكمتهم كمجرمي حرب.

صور المجزرة خاصة صورة جثة الطفلة “ليان” ووالدها المتفحمتين جراء الهجوم شكل صدمة للعالم بحقيقة الحوثيين وجرائمه التي يمارسها بحق المدنيين خاصة في محافظة مارب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى