حجة.. مليشيا الحوثي تشيع 15 قتيلاً معظمهم أطفال

قناة اليمن | حجه

11 / 100

شيعت ميليشيات الحوثي الانقلابية بمحافظة حجة عددا من عناصرها الذين لقوا مصرعهم في جبهات الجوف ومأرب مؤخرا معظمهم أطفال ومن مديرية واحدة.

وذكرت مصادر ، بأن القتلى الذين تم تشييعهم خمسة عشر عنصرا وهم( حميد علي علي الخولاني وعاطف محمد جابر الصبار وعدي عبد الرحمن الزكري وعلاء حميد لطف الله وعايض محمد شعلان ومصطفى عايض محمد مهدي وعلي عبدالله محمد الشمري وعبدالعزيز محمد ناصر علهان) جميعهم من مديرية المحابشة.

ومن قبيلة واحدة في نفس المديرية شيع الحوثيون سبعة عناصر من “بني هبة” وهم (بشار حافظ ناصر هبه وسيف محمد قايد هبه وعدي محمد حسين هبه وطه عبدالله يحيى هبه وعبدالباري عبدالعزيز حسين هبه وعبدالعظيم محمد عبدالله هبه وزين علي محمد هبه) معظمهم أطفال دون سن الثامنة عشر.

وبهذا التشييع للأطفال تعترف الملييشيا بتورطها في الزج بالأطفال إلى حروبها العبثية، بمشاركة قيادات حوثية من المحافظة ومن ما يسمى بالمجلس الأعلى التابع للانقلابين.

وقالت مصادر بمديرية المحابشة إن الميليشيات استنزفت شباب وأطفال قبيلة هبة بشكل كبير في حروبها، وأكدت المصادر بأن ثلاث مقابر كبيرة امتلأت بقتلى القبيلة.

وكانت وسائل اعلام تحدثت امس عن استقبال مديرية المحابشة عدد من القتلى بينهم 11 طفلا دون سن السابعة عشرة، دفعت بهم الميليشيات في جبهات القتال، بعد ادخالهم في دوارات طائفية خلال شهر رمضان الفائت.

وسبق وأن حذرت الحكومة اليمنية ومنظمات حقوقية من استغلال المليشيا الحوثية للأطفال، وقيامها بحملات تجنيد وتغرير كبيرة للقاصرين، والزج بهم في الجبهات لتعويض النقص الحاد الذي تواجهه جراء خسائرها البشرية الكبيرة في معارك مأرب.

وفتحت مؤخراً الميليشيات آلاف المراكز الصيفية، لاستيعاب قرابة نصف مليون طفل، وسط تحذيرات من خطورة هذه المحاضن الطائفية التي تعمل على إنشاء جيل من الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى