دراسة: عدم تناول الأسماك الزيتية يقصّر العمر أكثر من التدخين

قناة اليمن | نيويورك:

حذرت دراسة جديدة من أن عدم تناول الأسماك الزيتية بانتظام يمكن أن يقصّر عمر الإنسان أكثر من التدخين.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد وجد العلماء أن التدخين قلل من متوسط ​​العمر المتوقع لمدة أربع سنوات، في حين أن المستويات المنخفضة من أحماض «أوميغا 3» الموجودة في الأسماك الزيتية مثل السلمون والماكريل، يمكن أن تقلله بمقدار خمس سنوات.
ومن المعروف أن أحماض «أوميغا 3» مفيدة للقلب وتقلل من تجلط الدم.
واستخدمت الدراسة، التي نُشرت في المجلة الأميركية للتغذية السريرية، إحصائيات من دراسة فرامنغهام للقلب، وهي واحدة من أطول الدراسات الجارية في العالم، والتي بدأت في عام 1948 على عدد من سكان مدينة فرامينغهام، في الولايات المتحدة الأميركية، وما زالت مستمرة حتى الآن.
وقدمت دراسة فرامنغهام رؤى فريدة حول عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومن بينها العمر والجنس والتدخين وارتفاع ضغط الدم والسكري ومستويات الكولسترول.
ووجد الباحثون في الدراسة الحديثة أن المعلومات المتوفرة في دراسة فرامنغهام تؤكد أن مستوى أحماض «أوميغا 3» في النظام الغذائي اليومي يمكن أن يتنبأ بالوفيات بشكل مشابه لعوامل الخطر السابقة، وأن عدم تناول هذه الأحماض قد يترك آثاراً ضارة بالقلب أكثر من الآثار التي يتركها التدخين.
وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور مايكل ماكبيرني، من جامعة غويلف في كندا: «يبدو أن التدخين ومستوى أوميغا 3 بالجسم هما أكثر عوامل الخطر التي يمكن تعديلها بسهولة».
وأكد على إمكانية تقليل مخاطر الوفاة المبكرة عن طريق تغيير بعض العوامل مثل النظام الغذائي والتدخين وشرب الكحول وقلة النشاط البدني.
وسبق أن أكدت دراسة سابقة أجريت في عام 2018 على 2500 مشارك أن الأفراد الذين يحرصون على تناول أطعمة تحتوي على أحماض «أوميغا 3» يكونون أقل عرضة للوفاة بنسبة 33 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى