إقالة وزير الصحة التونسي وسط انتقادات بشأن أزمة «كورونا»

قناة اليمن | تونس

أقال رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي وزير الصحة فوزي المهدي، اليوم (الثلاثاء)، وسط تبادل للاتهامات بشأن الأداء أثناء مكافحة ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد – 19 وبطء حملة التطعيم، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وجاء في بيان لرئاسة الحكومة قرار تعيين وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي لتولي شؤون الوزارة بالنيابة، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وفوزي مهدي هو الوزير السادس الذي تشمله الإقالة من حكومة المشيشي، وسيكون الطرابلسي الوزير الثامن الذي يتولى وزارة أخرى بالنيابة كما أن هشام المشيشي يشرف على وزارة الداخلية مؤقتا بعد إقالته للوزير السابق توفيق شرف الدين.

كان رئيس الحكومة أجرى تعديلا وزاريا شاملا منذ يناير (كانون الثاني) الماضي لكنه لا يزال معلقا بسبب خلافات مع رئيس الجمهورية الذي اعترض على عدد من الوزراء ورفض أداءهم لليمين الدستورية.

وتأتي الإقالة، اليوم، عقب قرار مهدي، أمس (الاثنين)، بإتاحة التطعيم ضد فيروس «كورونا» لكل المواطنين خلال «أيام مفتوحة» تمتد أثناء عطلة عيد الأضحى ورافق اليوم الأول لهذه الحملة اكتظاظ شديد وفوضى في العديد من مراكز التطعيم.

وتحاول تونس التي تواجه موجة رابعة من وباء «كورونا» هي الأخطر منذ 2020، تسريع حملة التطعيم بعد توفر مخزون من اللقاحات عبر الهبات الدولية لمنع توسع العدوى لكن هناك مخاوف من أن يؤدي الزحام الشديد اليوم إلى نتائج عكسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى