منظمة سام تحذر من تبعات الحصار الحوثي على “العبدية” وتدعو للتدخل الفوري لإنقاذ السكان

قناة اليمن | متابعات

حذرت منظمة سام للحقوق والحريات، من تبعات الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي الانقلابية على مديرية العبدية، جنوبي مأرب، منذ 22 يوما، الأمر الذي أدى إلى تدهور الأوضاع المعيشية والإنسانية في المديرية بشكل مقلق.

وقالت المنظمة في بيان، إنها تتابع بقلق بالغ، الأخبار الواردة عن تبعات الحصار الذي تفرضه المليشيا على أكثر من 35 ألف يمني من مختلف الأعمار، موزعين على أكثر من 15 قبيلة وأكثر من 5300 أســـرة في قلب المديرية وأطرافها.

وأكدت أن المليشيات تمنع دخول الاحتياجات الأساسية للمديرية إلى جانب قصف المزارع والمنازل بشكل غير مبرر الأمر الذي يشكل انتهاكًا خطيرًا وصارخًا لكافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي كفلت السلامة الجسدية والحق في الحياة والصحة والتعليم وغيرها من الحقوق.

 وطالبت المجتمع الدولي بكافة مكوناته الحقوقية والإنسانية بالتدخل الفوري، والعمل على رفع الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي على المديرية منذ ما يزيد على 22 يوما، الأمر الذي أدى إلى تدهور في الأوضاع المعيشية والإنسانية في المديرية بشكل مقلق.

وذكرت “سام” إنه على الرغم من عدم اشتمال مديرية العبدية على أي ألوية أو أهداف عسكرية، إلا أنها تتعرض لأسْوء كارثة إنســـانية شهدتها محافظة مأرب منذ فترة طويلة، بفعل الحصار الذي تفرضه المليشيات دون أي مبرر، حيث تواجه المدينة عجزًا في توفير المتطلبات الأساسية لسكانها الذين يتكون معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن الأمر الذي يُنذر بكارثة إنسانية غير متوقعة الأبعاد في حال استمرار ممارسات الحوثي.

وأكدت المنظمة الحقوقية حصولها على إفادات حصرية من أشخاص داخل مديرية العبدية أكدوا فيها على ترديّ الأوضاع الإنسانية داخلها بشكل مقلق، حيث  تفيد  الأنباء اليت حصل عليها  لفريق سام ” يوجد العشرات من المصابين  في المديرية  بحاجة إلى إجلاء طبي عاجل  بعضهم في حالة حرجة بسبب إصابتهم في الرأس والصدر، كما أن هناك خشية حقيقية من ازدياد معدل الإصابات  بسبب استمرار القصف الحوثي، الأمر الذي أدى إلى عجز المستوصف في المديرية عن تعامله مع تلك الحالات، حيث بدأت بعض المستلزمات الأساسية بالنفاذ لا سيما أنابيب الأكسجين وبعض الأدوية المهمة مثل أدوية إيقاف النزيف وغيرها”.

وأكدت سام أن الحصار خلق أزمة في المؤن الغذائية حيث  ”  لم تزود المديرية بإمدادات البترول أو المُؤن الغذائية منذ 21 يوما بفعل الحصار المفروض من قبل جماعة الحوثي والقصف المستمر على المديرية”.

وناشد سكان العبدية في أكثر من نداء المجتمع الدولي بالتدخل العاجل والعمل على وقف هجمات الحوثي وتوفير الممرّات الآمنة لإدخال المؤن والاحتياجات الأساسية والعمل على إجلاء الجرحى بشكل فوري”.

وأكدت منظمة سام، على أن تلك الممارسات تُعدّ انتهاكًا صارخًا لمجموعة من القواعد القانونية منها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وميثاق روما المشكل للمحكمة الجنائية الدولية والتي جرمت جميعها الاعتداء على حق الإنسان في الحياة الكريمة والسلامة الجسدية والحرية من الاعتقال.

مشددة على أن مليشيات الحوثي مُدانة بارتكابها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بسبب ممارسات الحصار والتجويع واستهداف المدنيين بشكل غير مبرر، الأمر الذي يستوجب تحرك الجهات القضائية الدولية لا سيما المحكمة الجنائية الدولية لضمان تقديم المخالفين من تلك الجماعة للعدالة الجنائية.

ودعت سام مليشيات الحوثي لوقف هجماتها وحصارها المخالف للقانون على مديرية العبدية. مشددة على أن الأطراف الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن والاتحاد الأوروبي مُطالبون بالتدخل الفوري والعمل على وقف ممارسات الحوثي غير المبررة وعلى ضرورة عمل تلك الجهات على بقاء فرص السلام التي تتضاءل في ظل استمرار الانتهاكات والاعتداءات من قبل أفراد تلك الجماعة.

وتفرض ميليشيات الحوثي حصاراً خانقاً من جميع الجهات على العبدية، وتمنع وصول الغذاء والدواء وإجلاء الجرحى، وتواصل استهداف المديرية بالصواريخ الباليستية وكل أنواع الأسلحة الثقيلة، وترتكب أفظع الجرائم بحق السكان المدنيين، في انتهاك صارخ لكل مبادئ حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى