روسيا تدرس زيادة الضرائب على النفط والغاز لسد فجوة في ميزانية 2023

قناة اليمن | موسكو

أفادت صحيفة “كومرسانت” الروسية، اليوم الثلاثاء، نقلا عن مصادر مطلعة، بأن موسكو تدرس زيادة الضرائب على قطاع النفط والغاز من أجل سد فجوة في ميزانية 2023.

وقالت الصحيفة إن الحكومة تريد، على وجه الخصوص، رفع رسوم تصدير الغاز إلى ما يصل إلى 50%، والبدء في فرض رسوم على الغاز الطبيعي المسال ورفع أسعار الغاز المحلي.

وأشارت “رويترز” إلى أن وزارة المالية اقترحت زيادة رسوم تصدير النفط وزيادة عائدات الدولة من تجارة المنتجات النفطية.

وتقلصت عائدات الطاقة الروسية في أغسطس، إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من عام، حيث دفعت العقوبات الغربية المفروضة بسبب غزو أوكرانيا الكرملين لبيع النفط بسعر مخفض، وضغط تدفقات الغاز إلى أوروبا.

ويعني رفض بعض العملاء التقليديين في أوروبا شراء النفط الروسي أن موسكو اضطرت لبيع النفط بخصم كبير في الأسواق الآسيوية، مما يحرمها من الاستفادة الكاملة من ارتفاع الأسعار، في حين شهد شهر أغسطس ارتفاعا قياسيا في أسعار الغاز الفورية في أوروبا.

ولم تنجح إيرادات الغاز، التي تشغل حصة أصغر في الميزانية، من تعويض انخفاض عائدات النفط بشكل كامل، بحسب تقرير نشرته وكالة “بلومبرغ” أخيرا.

وخفضت شركة غازبروم التي تديرها الدولة صادرات الغاز إلى أوروبا بشكل كبير هذا الصيف، وألقت باللوم على العقوبات في التدفقات المحدودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى